مجموعة المستثمرين القطريين تعيد تدوير 3.65 طنًا من النفايات الإلكترونية

 

الدوحة – 31/10/2023

أعلنت مجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق) عن توقيعها مذكرة تفاهم مع مصنع تدوير الإلكترونيات (إي أر إف)، وهو أول مصنع متخصص في إعادة تدوير الإلكترونيات ونفايات الأجهزة الكهربائية في دولة قطر، وذلك بهدف تعزيز إجراءات الاستدامة البيئية وإعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية.

وبموجب هذه الاتفاقية، نجحت مجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق) في إعادة تدوير 3.65 طنًا من النفايات الإلكترونية، مما يمثل بداية لتعاون مثمر يهدف إلى ضمان التخلص الآمن والمسؤول من النفايات.

تأتي هذه المبادرة كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة والتزامها الدائم بأهمية الحفاظ على البيئة والاستدامة وسعيها المستمر نحو تقليل أثرها البيئي وتعزيز مستقبل أخضر أكثر استدامة، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030.

تحتوي النفايات الإلكترونية على مواد خطرة يمكن أن تؤثر بشكل ضار على البيئة وصحة الإنسان عند التخلص منها بشكل غير مناسب. ومن خلال هذه الشراكة، تضمن مجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق) أن تتم إعادة تدوير نفايات الشركة بشكل مسؤول تجاه البيئة، مما يقلل من تأثيرها الضار ويعزز الاقتصاد الدائري.

وبهذه المناسبة، أعرب السيد جوزيف عبدو، الرئيس التنفيذي لمجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق)، عن تقديره لهذا الإنجاز، قائلاً: “نؤمن في مجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق) بأن الاستدامة البيئية هي من صميم التميز التشغيلي في جميع أعمالنا. ونحن نتطلع إلى تحقيق المزيد والاستمرار في الالتزام ببرنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة”.

وأضاف عبدو: “نفخر بالتعاون مع مصنع تدوير الإلكترونيات للمساهمة في تقليل أثر النفايات الإلكترونية على البيئة والدعوة إلى سلوكيات مستدامة ضمن مجتمعنا”.

من جانبه، قال السيد حاتم الحمايدة، الرئيس التنفيذي لمصنع تدوير الإلكترونيات: “نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع مجموعة المستثمرين القطريين (ش.م.ع.ق) للعمل معاً من أجل تعزيز مكانة قطر كواحدة من أكثر الدول تقدمًا في التعامل مع أسرع المشاكل البيئية في العالم. إعادة تدوير النفايات الإلكترونية هي واحدة من أهم القضايا، نظرًا لقدرتها على تقليل المخاطر البيئية والتلوث والحفاظ على حياة الإنسان وصحة الكائنات الحية الأخرى”.

وتابع الحمايدة: “لدينا القدرة على إعادة تدوير 45 ألف طن من النفايات الإلكترونية سنويًا، ينتج عنها مواد خام متعددة يتم إعادة استخدامها مرة أخرى في الصناعات المحلية.”